نسيت كلمة المرور ؟ - مستخدم جديد
|

طرائف ونوادر المطوفين!!!!!

من طرائف ونوادر المطوفين !!!!!

السيد سمير احمد حسن برقة

الطوافة و المطوفون بمكة المكرمة ــ حرسها الله ــ هم نتاج تطور مجتمعي معرفي تطور مع الزمن , وشاءت الأقدار أن تناط إليهم شرف خدمة الحاج التي تضرب في أعماق التاريخ بدأ من الرفادة والوفادة والسقاية , لأنهم قيمة إنسانية واجتماعية مؤثرة في المجتمع المكي , وقد تمتع بعضهم بطرائف ونوادر وقصص تحسب لصالحهم ولسرعة بديهتهم وحدة ذكائهم ولطافة معشرهم وسعة صدورهم وتنوع ثقافتهم . وقد اتيحت لي فرصة الانتماء لهم أن أقوم بجهد متواضع بتجميع بعضا من طرائفهم وقصصهم ونوادرهم من خلال العمل الميداني والادارى , فبدأت أدون ما اسمعه وأسجل مأاراه , وابحث عن طرفة هنا ونادرة هناك , فتجّمع لدى الشيء الكثير , من أفواه المطوفين ولا زلت اطمع بالمزيد لمن يريد أن يمدني بما لديه من طرائف ونوادر يرى أنها تستحق أن تسجل في سجلاتـــهم وتّدون في دووا ينهم , لكي نسلط الضوء على جانب من جوانبهم المضيئة من خلال انفتاح المجتمع المكي على الثقافات المختلفة لرحلة الحج والعمرة والزيارة .

وقد حاولت قدر الامكان أن ابتعد عن الطرائف والنوادر والنكات والقصص البذيئة والسمجة فأهملتها من قاموسي وأبعدتها من حق النشر حفاظا على الذوق العام والآداب المرعية , كما راعيت وأنا أدّون هذه الطرائف ألا اذكر أسماء أصحابها احتراما لوعود قطعتها لهم , إذ أن الهدف ليس الثناء ولا ذكر الأسماء بقدر ما هو إدخال البهجة والفرح والبشر على النفوس , والرسم على الأفواه الابتسامات , لان كل طرفة أو نادرة تحمل في طياتها الشيء الكثير والكثير من المعاني والمعارف والثقافة , لان هناك الكثير ممن ينتسبون إليها هم من العلماء والأدباء والمفكرين والكتّاب ورجالات الدولة وطلاب العلم والمهن المختلفة .

واستجابة للإخوة الكرام حيث سبق وان نشرت مقالا عن طرائف ونوادر علماء مكة المكرمة أجد نفسي اليوم مستجيبا لدعوتهم بنشر بعض ما لدى عن طرائف ونوادر المطوفين . وأود أن أشير أخيرا إلى أن عملي يتلخص باختصار الطرفة أو القصة أو النادرة أو النكتة بحيث تكون مختصرة وبعيدة عن اللهجة العامية ضامنا سلامة لغتها وتركيب معانيها وسهولة طرحها وبعدها عن التعقيد والتلفيق . وأتمنى أن يجد المتلقي الكريم سلواه وارتياحه وان توفر له هذه الطرائف الحقيقية المتعة والفائدة والمعرفة .

وكلمة لابد أن تقال أن المطوفين اليوم هم من قوام الوطن في خدمة الحجاج , وعموده الفقري , وعامله الفاعل والرئيسي , وأتمنى أن أوفق فاجمع لرحلاتهم قدر المستطاع , وان أترجم لعوائلهم الذين افنوا حياتهم خدمة ورحلة وعملا .
المطوف : والحاج الشاعر!!!!!

حج احد الشعراء , ولحسن حظه نزل لدى مطوف يحب الشعر ويتذوقه ويقول به . فمرض يوما هذا الحاج الشاعر , فذهبوا إلى مطوفه ليخبروه بذلك شاكين حاله , فتمثل المطوف في الحال بقول احد الشعراء :

قالوا ( شاعرك ) محموم فقلت لهم = أنا الذي كنت في حماّئه السبـبا
قــبّلته ولهــيب الــنار فــي كـبـــدي = فأثّرت فــيه تلك النــار فالتهــبا
ومن فطنة هذا المطوف قلب البيت من قالوا حبيبك إلى قالوا شاعرك لمناسبة الحال والشكوى . وحينما سمع هذا الحاج الشاعر هذه الأبيات من مطوفه انفرجت أساريره وطابت نفسه العليلة .

المطوف : وخدمة الأفارقة!!!!
عاب مجموعة من المطوفين على زميل لهم إصراره على خدمة حجاج أفارقة , ورفضه التحول عن خدمتهم لجنسية أخرى , مستشهدا لهم بقول الشاعر :

وسوداء كالليل البهيم عشقتها = لاْ جمع بين اللون والحظّ في عيني
إذا ضمّنا لــيل تبــسم ثغرهـا = فلولا ســناه بت فــي جنــح لــيلين
المطوف : وصديقه المرموق !!!!

وقال احد المطوفين الظرفاء يعاتب ويداعب صديق له وصل لمكان مرموق , فأوصد الأبواب دونه بعد أن كانوا في مكان واحد . فقال مستشهدا بقول الشاعر :

قل للصــاحب لقد زرنــا مكــاتبــكم = فذادنا عــنه حــراس وحـــــجـــاب
لـقد كان بابــك مفتوحـــا لقاصــده = واليوم أوصد دون القاصد البــــاب
هلا ذكــرت أيـــام صحـــبــــــتـــنا = إذ نحن رغم صروف الدهر أحباب
فأهنا بما نلت من فضل أنت ترغبه = فالدنيا فانـــية وللــناس أحســـــاب
المطوف: وحاج لا يريد الموت !!!!

في سنة من سنوات الحر و القيظ الشديد , حج الناس , فسقط بعضهم من حرارة الشمس في عرفة ولا سيما من أتوا من بلاد باردة , فرأى احد الحجاج الظرفاء هولاء الصرعى من الغيظ , فذهب مسرعا إلى مطوفه قائلا له انه لا يريد أن يموت وان يرجعه حالا إلى بلده أو أن يضمن له الحياة !! حاول المطوف طمئتة خاطره فلم يفلح . فقال له : ماذا تريد إذا ؟ فقال الحاج على الفور : أريد ورقة مكتوب فيها ضمان من الموت والعودة سالما لبلدي . فأطرق المطوف رأسه قليلا , واخرج ورقة من جيبه وكتب فيها ما مضمونه ” أنا المطوف فلان ابن فلان أضمن لك الحياة والعودة إلى بلدك سالما , إذا كتب الله لك ذلك !!! ” ففرح الحاج وأتم حجه .!!!
المطوف : محمول على الأكتاف !!!!

كان المطوفون وأبنائهم إلى عهد قريب , يقومون بتطويف حجاجهم بدأ من مركازهم بالحارة بالتلبية ” لبيك اللهم لبيك ” في مشهد قل نظيره اليوم . وفى احد الأيام مرض احد هولاء المطوقين فامتطى ابنه الصغير وهو بحفظ الأدعية و لم يتجاوز العاشرة من عمره أن قام مكان أبيه بتطويف الحجاج , ولصغره وقصر قامته حملوه الحجاج على أكتافهم وهو يطوف بهم ويعلمهم المناسك ويدعيهم بالأدعية المأثورة .

المطوف : ومصاعب الترحيل !!!!
واجهت احد المطوفين مشكلة كبيرة , إذ وهو يقوم بتأمين وترتيب سفر الحجاج إلى المدينة المنورة , اعترض عليه احد الحجاج بأنه لا يمكنه السفر وزوجته منفصلة عنه في حافلة أخرى بحجة عدم وجود محرم معها , وكانت البعثة قد رتبت حافلة للنساء وحافلة للرجال وان تسير قافلة واحدة , فحاول هذا المطوف إقناع هذا الحاج ــ لاسيما وانه قدم من جده بنفس الطريقة وصعد إلى المشاعر بنفس الطريقة ــ ولكنه لم يفلح , وتعطل السفر لساعات بسبب هذه المشكلة , وكان هذا المطوف صاحب طرفة فاستدعى الحاج وقال له : هل سبق لك أن طلقت زوجتك ؟ قال : لا . قال المطوف : لماذا لا تطلقها الآن !!! وتتزوجها مرة أخرى بالمدينة لأجل المحرم ؟ !! وبهذه الطريقة لا نعطل سفر الباقين لأجلك !!! . فضحك الحاج ووافق على حل المشكلة بالسفر كما رتب الأمر ابتدأ .

المطوف : والحاج وزوجتيه !!!!

في سنة من السنوات حج احد الحجاج ولديه زوجتين , وكان من حسن ترتيبه أن ذهب مع الأولى إلى المدينة المنورة قبل الحج , وذهبت الثانية لمكة المكرمة مع أهلها على أن تسافر مع زوجها إلى المدينة المنورة بعد الحج , وحيث أن النظام لا يسمح للحاج بالسفر إلى المدينة المنورة مرتين , حدثت مشاجرة بينهما , ولولا تدخل المطوف المسئول عن خدمتهم لوقعت مشكلة عائلية كبيرة , إذ تطوع هذا المطوف بالكتابة للمسئولين وحصل لهما على أذن بالسفر إلى المدينة المنورة بعد أن أتضح أن هذا المطوف متزوج من امرأتين وحدث له نفس الموقف بطريقة مختلفة .
المطوف : والحاج الذي يريد الانتحار !!!!

قدم في سنة من السنوات حاج قروي من أدغال احد الدول , وفؤجى بان مسكنه في الطابق التاسع , مما أوجد لديه انفصام ورغبة بالانتحار !!! وقد استدعيت الجهات الرسمية لثنيه عن ذلك , فلم تفلح كل هذه الجهود , حتى أتى بمطوفه الذي يعرفه , فحاول إقناعه والتفاهم معه وانه سوف يجد له مكانا مناسبا وبعد اخذ ورد استطاع الإمساك به وإنقاذه من الانتحار !!!!!

أكرم:) ونا !!!!!!!

وسؤل مرة احد المطوفين , كيف يمكن تقديم أفضل خدمة للحاج وكما كانت في السابق وبما يضمن راحته ومبتغاه ؟. فأجاب بسرعة بديهة وفطرة سليمة : أكرمونا !!! أكرمونا !!!
وأعيدوا لنا الماضي , نضمن لكم الباقي والعودة للماضي !!!

المطوف والحاج السارق !!!!!

حج احد الحجاج وهو معروف ببلده بأنه سارق ولص محترف !! وقد تجمعت لديه أموال السرقات التي كان يسرقها من زملائه , وأراد حفظها في صندوق الأمانات الموجود لدى المطوف . وقد شك هذا المطوف في سلوك هذا الحاج من كثرة أماناته , فاراد أن يعلمه ويلقنه درسا لا ينساه . فبعد فترة أتى هذا الحاج السارق يريد أماناته المودعة في صندوق الأمانات , فقال له المطوف : متأسفا لقد سرق الصندوق بالكامل ولعله سرقه من لا يخاف الله . ألم يعلم أن السيئات تتضاعف كما تتضاعف الحسنات بمكة , ألم يعلم أن لمكة المكرمة حرمة , ومن دخلها كان آمنا , وبدأ يشرح له أهمية المكان وعظم الجريمة وشرح له معنى من يرد فيه بظلم نذقه من عذاب اليم , واستخدم الترهيب والترغيب بالتوبة , والحاج السارق يسمع , ويقول : أله توبة ؟ وكيف ؟ فقال المطوف : نعم له توبة إذا رد المظالم , والندم على ما فات , ومعاهدة الله على التوبة , وان يستغل هذه الفرصة للإقبال على الله ….. فقال الحاج السارق : اعترف لك بالسرقة , وأريد أن أتوب لله توبة . ولما عرف هذا المطوف صدق توجهه قال له : وهذه أموالك وأمانتك المحفوظة , وإنما أردت نصحك وإرشادك . وهنا قام هذا الحاج بإعادة ما سرقه من زملائه وتاب لله توبة صادقة وحج وعاد إلى بلاده تابئا .
المطوف : والبيض والعظم !!!!

مما كان معروفا في الماضي لدى عموم المطوفين وأبنائهم أن يقوموا بضيافة حجاجهم , وسأل احد هولاء الأبناء من المطوفين حجاج والده عن نوعية إفطارهم , فقالوا له : أنهم يحبون الزيتون والزيت والعظم !!! . فذهب ابن المطوف لامّه قائلا : الله يعيننا هولاء الحجاج يريدون اللحم في إفطارهم إذ عبروا لي بالكناية بأنهم يريدون العظم !! واحضر لهم الإفطار , فتعجبوا من وجود اللحم على مائدة الإفطار . وعاتبوه وقالوا أنهم لا يحبون اللحم في الإفطار وانه يفضلوه في الغداء . فقال لهم : انتم طلبتم عظم !! . فضحكوا وقالوا له : يعنى بيض في لهجتنا !!!!! وأسال والدك !!!!

منقول من مجلة الحج مع اضافات لم تنشر في المجلة

Share and Enjoy:
  • Print
  • Digg
  • StumbleUpon
  • del.icio.us
  • Facebook
  • Yahoo! Buzz
  • Twitter
  • Google Bookmarks

Tags: , ,

بدون ردود على “طرائف ونوادر المطوفين!!!!!”

  1. مستر مروان قال:

    [size=4][font=Arial Black]يعطيك العافية يا عزيزي

    حقيقة

    إن امتهان مهنة الطوافة ليست بداعي الكسب المادي فقط

    فالطوافة دعوة وإرشاد في نفس الوقت

    وأتمنى أن يكون ديدن كل من ينتسب إليها هذا المبدأ

    لك جل تقديري[/font][/size]

  2. المتعلم قال:

    أشكرك يا باب الزيادة

  3. بنت إجياد قال:

    أمتعتنا بالكتابة السلسة والأسلوب الشيق ومعاني تفيض بنبل المطوف وطرفة الزمان البسيط وخصوصاً(0(((هل سبق لك أن طلقت زوجتك ؟ قال : لا . قال المطوف : لماذا لا تطلقها الآن !!! وتتزوجها مرة أخرى بالمدينة لأجل المحرم )))
    كتابة رائعة تأخذك الي زمن الطوافة طوافة[IMG]nasheetArt[/IMG]

  4. بنت إجياد قال:

    أمتعتنا بالكتابة السلسة والأسلوب الشيق ومعاني تفيض بنبل المطوف وطرفة الزمان البسيط وخصوصاً(0(((هل سبق لك أن طلقت زوجتك ؟ قال : لا . قال المطوف : لماذا لا تطلقها الآن !!! وتتزوجها مرة أخرى بالمدينة لأجل المحرم )))
    كتابة رائعة تأخذك الي زمن الطوافة طوافة[

  5. باب الزيادة قال:

    [color=#FF0000][font=Simplified Arabic][size=6][align=center]مشكورين يا حبايب (( مستر مروان / المتعلم / بنت اجياد )) على مروركم العاطر ومجملين ومكملين ياأهل مكة ربي يحفظم ويرعاكم [/align][/size][/font][/color]

  6. طوفان مكة قال:

    يعطيك العافية

    أشكرك يا باب الزيادة

    والله هذه القصة حلوووووووووووووة

    في سنة من السنوات حج احد الحجاج ولديه زوجتين , وكان من حسن ترتيبه أن ذهب مع الأولى إلى المدينة المنورة قبل الحج , وذهبت الثانية لمكة المكرمة مع أهلها على أن تسافر مع زوجها إلى المدينة المنورة بعد الحج , وحيث أن النظام لا يسمح للحاج بالسفر إلى المدينة المنورة مرتين , حدثت مشاجرة بينهما , ولولا تدخل المطوف المسئول عن خدمتهم لوقعت مشكلة عائلية كبيرة , إذ تطوع هذا المطوف بالكتابة للمسئولين وحصل لهما على أذن بالسفر إلى المدينة المنورة بعد أن أتضح أن هذا المطوف متزوج من امرأتين وحدث له نفس الموقف بطريقة مختلفة .

    مجهود تشكر عليه

  7. باب الزيادة قال:

    [font=Arial Narrow][align=center][size=7]يا طوفان مكة
    اشكرك على مرورك الكريم [/size][/align][/font]

  8. بنت مكاويه قال:

    [COLOR="Red"][B]موضوع جميل باب الزياده..

    ماشاء الله عليك بدأت بدايه قويه ..

    يعطيك العافيه والى الامام..[/B][/COLOR]

  9. ولد حواري شقاوي قال:

    ماشاء الله تبارك الله

    شاكر لك أخي على الموضوع الحميل جدا

    ودمت في حفظ الرحمن

  10. باب الزيادة قال:

    [color=#FF1493][font=Courier New][size=4][align=center]يا بنت مكاوية
    ويا ولد حواري وشقاوي[/align][/size][/font][/color]

    [font=Arial Black][size=4][align=center]اشكر لكما مروركما وتعليقاتكما الجميلة هيا اتحفونا بما لديكما ترى انا مطوف ومن باب الزيادة بالشامية الا اهلها سكر زيادة [/align][/size][/font]

    :a85: :a85:

  11. ملاك_المدينة قال:

    موضوع لطيف وخفيف على القلب

    حقيقة تسلم الأيادي للدرر الرائعة دي

    ولاننحرم روائعكم بيننا دوماً

    تقديري لك

  12. باب الزيادة قال:

    [color=#800080][size=5][align=center] مشكورة يا ملاك المدينة

    وهنئيا لك مجاورة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم [/align][/size][/color]

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق دخول